أخبار فلسطين

إطلاق نار من غزة تجاه سديروت يصيب سيارات ومنازل المستوطنين

 شبكة الرفاق الإخبارية -انطلقت صافرات الإنذار، مساء اليوم الاثنين، في مستوطنات ما يسمى “غلاف غزة” ومستوطنة سديروت المقامة على أراضي الفلسطينيين المحتلة.

وأفاد إعلام العدو، أنّ إطلاق صافرات الإنذار جرى عقب إطلاق نار برشاشات ثقيلة تم من قطاع غزّة، تجاه مستوطنة “سديروت”.

وبيّنت أنّ الحدث أدى لإصابة سيارات المستوطنين، ومنازلهم بالرصاص. وزعمت أنّ ذلك جاء من قطاع غزّة.

وأدى إطلاق صافرات الإنذار لهلعٍ كبير في صفوف المستوطنين.

أحد المستوطنين الذي أصيب منزله قال “لإسرائيل اليوم” أنه يعيش لحظات صعبة مع الرصاص والطائرات الورقية التي تحوم فوقه.

وقال رئيس بلدية مستوطنة سديروت ألون دافيدي أنه “يأسف لأن نتنياهو لن يتعامل مع الرصاص كما الصواريخ”.

وكان وزير حرب العدو السابق عمير بيريتز، أشار إلى النيران الرشاشة على المستوطنات في حسابه على تويتر، وكتب: “يجب ألا نقبل إطلاق النار، يجب ألا ننتظر وقوع إصابات. فقط بمعجزة كانت الأضرار هذه المرة في الملكية. يجب أن نوضح لحماس أنه لن يكون هناك قبول لهذه النيران، وأن كل مصدر للنيران سيضرب. بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا أن نطالب بأن يكون نطاق الأرض المعقمة ونطاق الحركة المحظورة هو نطاق المدافع الرشاشة”.

متعلقات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: