أخبار فلسطين

السنوار: لن نذهب لمواجهة عسكرية مع إسرائيل.. وكنا قريبين من صفقة تبادل

السنوار: لن نذهب لمواجهة عسكرية مع إسرائيل.. وكنا قريبين من صفقة تبادل

كشف يحيى السنوار رئيس حركة (حماس) في قطاع غزة، عن أن المخابرات المصرية، دعت وفد حركته برئاسة إسماعيل هنية، لعدم إنزلاق مسيرات العودة نحو مواجهة عسكرية مسلحة مع إسرائيل، مؤكدًا أن حركته اعتمدت المقاومة الشعبية كبرنامج نضالي، لكن دون إلغاء المقاومة المسلحة.

وقال السنوار في حوار مع قناة (الجزيرة): “نحن بدورنا في حركة حماس، أكدنا للأخوة المصريين، أننا لن نذهب لمواجهة عسكرية مع إسرائيل بل أن تبقى مسيرات العودة سلمية، ولن يكون هناك عسكرة للمسيرات”.

وأضاف: مصر أكدت لنا وقوفها إلى جانب قطاع غزة ودعموا مسيرات العودة، لافتًا إلى أن هناك ادعاءات أنه تم فتح المعبر مؤخرًا من أجل وقف مسيرات العودة، هذا لم يحدث على الإطلاق.

وأوضح قائلًا: “الكثيرون من شبابنا خلعوا بزتهم العسكرية وانخرطوا بمسيرات العودة السلمية بمشهد حضاري”، اعتمدنا خيار المقاومة الشعبية ضمن خياراتنا النضالية الوطنية، مشيرًا إلى أن الفلسطينيين، خرجوا لمسيرات العودة لوقف هرولة بعض العرب نحو التطبيع مع إسرائيل.

وتابع السنوار: سلاح المقاومة عاقل ومُتزن وأبناء كتائب القسام والمقاومة الوطنية، ملتزمون وواعون، ونطالب الأخوة في قيادة حركة فتح، بإطلاق العنان للمقاومة الشعبية.

وعن صفقة تبادل الأسرى بين حركته وإسرائيل، أكد أنه كان هناك حراكًا حول صفقة تبادل جديدة، وكانت هناك اقتراب من انجازها، لكن ذلك توقف بسبب عدم جهوزية قادة الحكومة الإسرائيلية، مبينًا أنهم يُبيعون الوهم لشعبهم.

وحول المجلس الوطني، قال رئيس حماس: نحن ندعو لمجلس وطني توحيدي يجمع كافة الشخصيات والفصائل الفلسطينية وفق تحضيرية بيروت، واتفاقيات القاهرة، مضيفًا: “ندعو الأخوة في فتح لنتفق على برنامج نضالي موحد على رأسه المقاومة الشعبية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: