أخبار رياضية

رياضة البيسبول العالمية لأول مرة في قطاع غزة

رياضة البيسبول العالمية لأول مرة في قطاع غزة

بمضرب خشبي وعزيمة قوية، استطاعت مجموعة من الفتيات تحدي الواقع وممارسة رياضة البيسبول العالمية التي أصبحت متاحة لأول مرة في قطاع غزة، بعد الحصول على موافقة من وزارة الشباب والرياضة بتشكيل فريق يضم عدداً من الشبان والفتيات.

“البيسبول” رياضة يقوم فيها اللاعبون بضرب كرة صغيرة بمضرب خشبي، لإحراز هدف تجاه الخصم، ويسعى كل فريق لمنع الآخر من التقاط الكرة، وإعادتها قبل إكمال اللاعب الركض إلى منطقة معينة.

كان للفتيات نصيباً في ممارسة تلك الرياضة بعد مشاهدتهن الكثير من المباريات العالمية التي زادت من شغفهن بها، مثبتين بذلك أن المرأة قادرة على تحقيق كل ما تطمح به بإرادتها القوية.

كما استطاع المدرب محمود طافش، أن يدرب الفتيات من خلال تمرينات خاصة مكثفة من أجل تطوير مهارتهن تعتمد على السرعة وقوة التركيز والتحمل بالإضافة إلى اللياقة البدنية.

على الرغم من الصعوبات التي تواجهها هذه اللعبة في غزة، بسبب عدم توفر أدواتها الأصلية والملاعب الخاصة بها، الأمر الذي يؤثر على اتقان اللعب والتمارين، إلا أن طافش استطاع أن يؤهل الفتيات لخوض المباريات.

بدورها، أوضحت مسؤولة المرأة في اتحاد البيسبول ميرفت البيطار، أن الهدف من هذه الرياضة أن يكون للمرأة الفلسطينية دوراً فيها عالمياً كغيرها في البلدان الأخرى، متمنية وجود أندية تتبنى جميع الفرق الرياضية لهذه اللعبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: